• Accueil
  • Non classifié(e)
  • منتدى إفران : يجب أن تكون أفريقيا “استباقية” و “ديناميكية للغاية” على طريق النمو المستدام
Non classifié(e)

منتدى إفران : يجب أن تكون أفريقيا “استباقية” و “ديناميكية للغاية” على طريق النمو المستدام

إفران – قال سفير السنغال في المغرب إبراهيم الخليل سيك ، اليوم الخميس بإفران ، إن إفريقيا تحتاج إلى أن تكون “استباقية” و”ديناميكية للغاية” لتحقيق تنميتها المستدامة المنشودة بالنظر لمؤهلاتها الكبيرة.

وأضاف السيد خليل سيك في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء على هامش مشاركته في أشغال منتدى إفران الثالث حول التجارة والاستثمار في إفريقيا، “يجب على القارة السمراء أن تكون استباقية وحيوية للغاية، وقد أصبحت بالفعل قادرة على الاعتماد على طاقتها من الشباب”، مضيفا إنه “لا ينبغي أن ينظر إلى نموها الديمغرافي على أنه عبء لكن باعتباره رصيدا حقيقيا“.

وقال إن الشباب الإفريقي ”نشط وذكي وهو أحد المؤهلات الحقيقية التي تتوفر عليها لتثمين ثرواتها“، مؤكدا أن إفريقيا مدعوة إلى “تحليل إمكانياتها ومحاولة تحقيق إقلاعها، ومعتبرا أن هذا النوع من المنتديات سيساعد بشكل بارز بالنظر لما يتيحه من فرص للنقاش والتبادلات بين الكفاءات الإفريقية الحاضرة من مختلف المشارب.

ووصف السيد الخليل سيك هذا المنتدى بأنه “حدث بالغ الأهمية بالنسبة لأفريقيا“، كما أنه مساحة تجمع بين المهنيين من القطاعات المختلفة ولكن أيضا المستثمرين لمناقشة أفضل الطرق لتحفيز تنمية مستدامة في إفريقيا.

وفي حديثه عن العلاقات بين المغرب والسنغال، أكد الدبلوماسي السنغالي أن البلدين تربطهما تقليديا علاقات “مهمة للغاية ومتعددة الأبعاد”، فيما وصلت علاقاتهما السياسية الثنائية إلى “مستوى من التميز لا يعادل“ والشيء نفسه بالنسبة للعلاقات والتبادلات التجارية والاقتصادية التي تظل”مرضية للغاية“، مؤكدا عزمه العمل على تعزيز هذه العلاقات لمستويات أفضل لما فيه مصلحة البلدين.

وقال ”تتواجد اليوم العديد من الشركات المغربية في السنغال في جميع القطاعات بما في ذلك البنوك والتأمين والبناء”، مضيفا أن هذا الحضور المغربي سيقابل بإيجابية أكثر مع الانضمام المتوقع للمغرب للمجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (إيكواس).

ويحمل منتدى إفران لهذه لسنة المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، شعار ”التنمية المستدامة لخدمة إفريقيا الناهضة“، ويحضره نحو 200 من المتدخلين من إفريقيا وباقي العالم، يناقشون ، على مدى يومين ، عددا من القضايا ذات العلاقة بالتعاون والتبادلات الإفريقية وحفز النمو وتحقيق التنمية المستدامة في القارة.

ويطمح المنظمون ، من خلال هذا المنتدى ، إلى بناء نموذج للتعاون بين البلدان الافريقية المعنية وتشجيع النمو الاقتصادي بالقارة الافريقية، بالإضافة إلى تعزيز مكانة ”منتدى افران“ كفضاء للحوار والنقاش بين الخبراء والمتدخلين الاقتصاديين والسياسيين الأفارقة وجعله ضمن أجندة التظاهرات الاقتصادية الكبرى بإفريقيا.

ويبحث المنتدى أربعة محاور ذات مؤهلات كبيرة لتطوير النمو الاقتصادي والاجتماعي بافريقيا والتي تشكل اليوم رهانات كبرى للقارة وهي الصناعة، والطاقات، والسياحة، والبنيات التحتية.

ومن بين المشاركين في المنتدى أكاديميون ورجال أعمال من السنغال ورواندا والكوت ديفوار ونيجيريا وبوركينا فاسو وجمهورية الكونغو الديمقراطية، لإثراء النقاش والخروج بتوصيات ملموسة لتحفيز البروز الاقتصادي للقارة.

واستمرارا للعمل الذي بدأ خلال الطبعتين الأوليين، تعرف هذه الدورة تنظيم ثلاثة لقاءات جانبية تهم مناقشة موضوع “المرأة في الاقتصاد الأفريقي وقياس الأثر وتغيير النماذج بمشاركة نحو 50 امرأة إفريقية من خلفيات مختلفة، ثم ”المقاولات الإفريقية الصاعدة : التواصل لمزيد من الفعالية والتعاون“ والتي ستجمع ثلاثين من رجال الأعمال الشباب الذين أسسوا مقاولات صاعدة في قطاعات الطاقة والتكنولوجيا والصحة والبناء والفلاحة وتدوير النفايات.

وسيهم لقاء النقاش الثالث والمنظم بالشراكة مع غرفة التجارة الأمريكية-الإفريقية موضوع“الاستثمار الأجنبي في أفريقيا ، وبناء شراكات مفيدة للجانبين“ بمشاركة مسؤولين حكوميين ومستثمرين ومطوري مشاريع من القطاعين العام والخاص.

ومن جهة أخرى، يستقبل المنتدى أربعة رجال أعمال أفارقة شباب لمناقشة رحلتهم في عالم المقاولة والتفاعل مع الجمهور الحاضر وعرض تجاربهم وتطلعاتهم والتأكيد على أن أفريقيا أرض غنية بشبابها ونسائها ورجالها.

ودعا المنتدى في دورته لهذه السنة الكونغو كضيف شرف حيث تشارك بوفد من 30 من الفعاليات الاقتصادية والمسؤولين الحكوميين، وهو ما يعزز العلاقات الاقتصادية المغربية- الكونغولية والشراكة المثمرة بين البلدين التي أبرمت في أبريل الماضي بين ممثلي الحكومتين بحضور قائدي البلدين.

Voir aussi:

هشام لعلج يتولى إدارة مجموعة طاليس في المغرب

Rabia

SAP Afrique francophone tient son Data Innovation Tour

Sara Ouzian

الأكاديمية العربية للابتكار..تتويج التطبيق الإلكتروني “سلامتي” بالدوحة

Rabia